{FREE BOOK} ¹ الموسوعة الميسرة في التاريخ الإسلامي ⛅ eBook or E-pub free

موسوعة موجزة ومبسطة خرجت منها بالعديد من المعلومات المفيدةبالطبع لم يتطرق الكاتب إلى التفاصيل عند ذكر بعض الأحداث والمعلومات التاريخية ولهذا لا أنصح بقراءتها لمن يرغب في القراءة بعمق وشمولية أكبر عن التاريخ الإسلامي إذا كنت مبتدئ في قراءة التاريخ الاسلامي ولا تعرف من اين تبدأ،فهذا هو الكتاب المناسب لك.الكتاب بيقدملك خريطة زمنية واضحة للعالم الاسلامي..يحدد لك الكتاب الملامح الرئيسية للتاريخ الاسلامي منذ بعثة الرسول عليه الصلاة والسلام مرورا بفترة الخلفاء الراشدين والدولة الاموية وفتح الاندلس والدولة العباسية والسلاجقة والعثمانيون حتي سقوط الخلافة العثمانية في بدايات القرن العشرين.بعد قراءة هذا الكتاب تكون الملامح الرئيسية للتاريخ الاسلامي قد تحددت امامك وتستطيع التوسع والاستزادة من خلال اهم المراجع الرئيسية للتاريخ الاسلامي كالبداية والنهاية. انتهيت من الجزء الأول من الكتاب أجمل ما في الكتاب هو سهولة ربط الأحداث في ذهنك لعدم اعتماده على التفاصيل إلا فى أحداث مهمة أعجبنى أيضا بعض الفوائد التى نبه إليها كاتبوه فى أثناء القراءة تختلط مشاعرك فتمضى أحيانا في القراءة فرحا سعيدا بعظمة تاريخ هذه الامة أيام العزة و الفتوحات ، و تسكب الدموع فى فترات التدهور و الفرقة..! ترى أبطال الإسلام و شجاعتهم التى فاقت كتب الأساطير و التى لولا تواتر أخبارها ما صدقناها فاللهم لك الحمد على نعمة الإسلاممن مآخذى على الكتاب هو عدم وجود التحقيق ، فالأحاديث تُذكر سريعا دون تخريج أو عزو ====انتهيت من الجزء الثانى بفضل الله و لى تعليقات سريعة كانطباعات أولية و مشاعر بعد انتهائى من الكتاب : 1 دراسة التاريخ فى بلدى مصر مشوهة تماما و خاصة التاريخ اإسلامى و لا أعلم حال البلدان اأخرى لكن بإذن الله لسأحاول قدر جهدى أن أصحح لمن حولى هذا التاريخ المشوه اللذى شوهوا به عقولنا 2 أشعر كأن لدى خريطة ذهنية للتاريخ الإسلامى منذ النبي صلى اله عيه و سلم حتى يومنا هذا..بعد قراءة هذا المختصر و أنوى قراءة المزيد من تفاصيل التاريخ إن شاء الله 3 ما ازددت إلا بصيرة باأعداء الحقيقين لأمة الإسلام بعد قراءتى لهذه الصفحات من التاريخ4 الكتاب تم تأليفه منذ عشر سنوات تقريبا لذا عندما بدأ الكلام عن مصر و ليبيا و تونس و سوريا ، قلت فى نفسي سبحان الله ، كيف كان سيروى مؤلفو اكتاب ربيع العرب و سنة 1432 هجرية بالخصوص..فلله الحمد أولا و آخرا على ما ممنّ به علينا من دحر طواغيت و ظلكمة العرب و البقية تأتى إن شاء الله 5 من أهم الدروس أن التاريخ يعيد نفسه و كلما قرأت أكثر ازددت بصيرة6 أخيرا..الحمد لله على نعمة الإسلام و كفى يها نعمة ، و أسأل الله أن ستعمنى لنصرة دينه و رفع كلمته هذه المراجعة عن الكتاب بجزئيه الأول والثاني:التاريخ هذا المجال الذي لا أمل الاطلاع عليه بين الفينة والفينة، ولا أحب أن لا أعود إليه ما بين فترة وأخرى، لحاجتنا للانتهال منه، والاستفادة منه بقراءة الحاضر واستشراف المستقبل..ولأنني أردت أن أستعيد بشكل سريع بسيط موجز التاريخ الإسلامي بشكل يومي يتناسب مع نظامي في القراءة الخفيفة اليومية فإن اختياري وقع على هذا الكتاب، وقد كان جيدا في خدمة الهدف الذي أردته.مزايا الموسوعة: البساطةالإيجازتتناسب مع القراءة اليومية المقتضبةالشمول حيث شملت التاريخ الإسلامي طولا وعرضادعم بعض المراحل الإسلامية بالخرائط التوضيحية التي توضح حينا تنوع المذاهب والفرق بشكل جغرافي، وحينا الامتداد الإسلامي في كل عصر من العصور، وقد حلت لدي مشكلة كبيرة ألا وهي عدم استيعاب التاريخ الإسلامي خصوصا ما بعد عصر الخلافة والتفكك حيث أعلم بوجود مثلا دولة فاطمية ،عبيدية ،دولة مماليك..إلخ لكن لدي مشكلة في ترتيبها وعدم استيعاب الخريطة كاملة آنذاك، فمثلا أعلم أن دولة المماليك مرت على مصر ولكن ليس لدي تصور عما يحدث في بغداد زمن المماليك هل كان يغزوها التتار؟ أم كانت تابعة للخلافة العباسية؟..إلخ فقد أملك معرفة بسيطة بتاريخ الدولة على حدة، لكن لا أملك صورة كلية لخريطة العالم الإسلامي في عصر من العصور وهذا ما ساعد وجود الخرائط بين كل فصل وفصل على استيعابه انتهاءها حتى العصر الحديث تقريبا وهذه قد لا توجد في كتب التاريخ الأخرى، والتي أعطتني تصور عن التطورات التي أوصلت كل دولة حالية إلى ما هي عليه اليوم.سلبيات الكتاب: كما أن البساطة والسهولة ميزته فإنها كذلك قد تكون سلبية لمن يبحث عن لغة علمية رصينة لا أجد الكتاب مرجعا قويا في التاريخ، بل إنه قد ينقصه المنهج العلمي الدقيق في سرد التاريخ الكتاب في عرضه للتاريخ بشكل عام يعتمد على سرد الإنجازات فقط والجانب الجميل من كل عصر وعن كل حاكم ويبرر بعض الأخطاء لهم ويحاول عدم التعرض لمثالبهم، وأحسب أن هذا يعود لحسن مقصد الكاتب في نقل ما يزيد من همتك كمسلم ويستحق أن تتخذه كقدوة لا لمحاولة طمس التاريخ أو إخفائه، لكن هذه أعتبرها سلبية لعدم الحياد الواضح والموضوعية ،لكنها أسلوب قد يصلح في مخاطبة العوام، وذلك لأن سرد المعارك والخلافات بين المسلمين والتي لم تكن السمة البارزة لهم قد تجعل الشخص البسيط يشعر بالنفور الكلي من التاريخ الإسلامي وعدم تقبل بعض الشخصيات العظيمة وإن حصل منها بعض الأخطاء، لكنني اعتبرتها سلبية لمن كان هدفه من قراءة التاريخ التجرد والحياد الصريح لا لمن كان همه الاستفادة منه بشكل كبير.أخيرا: اقرؤوا التاريخ، فإنه المستقبل ! أعطاني نظرة عامة على التاريخ الإسلامي وجعلني أبحث أكثر عن التفاصيل في كتب أخرى. انا أكتشفت حاجات مذهلة و عرفت ليه مبيدرسولناش تاريخ بجد فى المدارس..عشان لو أكتشفنا جهاد و عزة المسلمين لألف سنة و أكتر فاتت..أكيد هنحاول نحييها تانى الحمد لله الموفّق لكلّ خير أتممت قراءة هذه الموسوعة الميسّرة المباركةسعيدة بهذه التجربة الجميلة، التي أوقفتني على مناهج تعليمية متدنية ماهي إلاّ أعجاز نخل خاوية. فمن المخجل، المؤسف أنّ فئام من المسلمين لا يملكون الحد.الأدنى من المعرفة بمعالم تاريخنا الثّر الكبير أخذ العبرة من التاريخ كلمة ترددت على مسامعنا كثيرا حتّى استحالت جامدة هامدة لا أثر لها في النفوس لكنّها حقيقة. وأيّ حقيقة تقرأ هذا الكتاب فتتقلّب بين أحوال كثيرة تفرح. تحزن تقطّب حاجبيك تتسارع أنفاسك..تستحضر آية..تعجب من أحوال أقوام تترحّم على أرواح آخرين. تلعن الظالمين. تردّد بقلبك المشدوه قوله تعالى أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْهُمْ وَأَشَدَّ قُوَّةً وَآثَارًا فِي الْأَرْضِ فَمَا أَغْنَىٰ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَو تنبعث آمالك من خمدها مستحضرا قول موسى عليه السلام قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا ۖ إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۖ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ صحيح أنني لم أَضبط أغلب المعلومات نظرا لقسوة ذهني في التعامل مع كتب التاريخ و بعد الشّقة :) لكنّني بلا شكّ سأعمل على التّمرس في القراءة في هذا العلم و تقليص الهوّة بيني و بينه.إذا كان هذا العمل جديرا بالإشادة، قيّما فلا يغني هذا عن ذكر بعض الملاحظات الشّكلية منها: غياب عزو الاستشهادات إلى مصادرها في هوامش الصفحات (و هو ما من شأنه أن يضفي صبغة العلمية على العمل) غياب التعريف بأفراد فريق البحثو هذا ليس بخساً لحقّ بل بارك الله فيهم و لكن طلبا للوضوح و الاستبانة و الاكتفاء بتصدير الكتاب باسم الدكتور راغب السرجاني لاشتهاره على الأغلب و الحال أنّه ليس سوى مقدّم للكتاب لا مؤلّف له الاقتصار على التاريخ الهجري و كان من الأفضل ذكره و التاريخ الميلادي خاصة في قسم التاريخ المعاصر كتاب رائع يقع فى جزئين يتناول نظرة شامله للتاريخ الاسلامى ككل ، راعى المؤلفين الاختصار والتلخيص على قدر الامكان حتى يتمكن غير المتخصصين من الالمام بجوانب التاريخ الاسلامى واجمل ما فى الكتاب انه تناول الاحداث بعيدا عن سموم العلمانيين والمستشرقين فخرج الكتاب ناصع البياض مفيدا فى بابه {FREE BOOK} ì الموسوعة الميسرة في التاريخ الإسلامي ê بين الدراسات التاريخية ذات التفاصيل الكثيرة الممتدة وبين الرغبة فى معرفة التاريخ الإسلامي يجد الباحث والقارئ العادى على حد سواء نفسه بين شقى الرحى فأين بجد التاريخ بخطوطه العريضة وأحداثه الفاصلةيجعها سفر واحد بين دفتيه؟ إنه فى هذه الموسوعة التى بين يدينا حيث قام فريق البحوث والدراسات الإسلامية بإخراج هذا العمل القيم إلى النور يتناول التاريخ الإسلامي منذ مولد الرسول صلى الله عليه وسلم وحتى أيامنا تلك فى القرن الحادى والعشرين، يتتبعه أينما يكون أقصى البلاد وأدناها شرقها وغربها عند كافة الأقوام والأمم والبلاد فلها هى السيرة النبوية والخلفاء الراشدين والدولة الأموية والعباسية والفاطمية والأيوبية والمماليك والندلسى والعثمان تجتمع أخبارهم فى هذه الموسوعة الميسرة، وكذلك الأقليات المسلمة في قارات العالم على اختلافها فى قارة أفريقيا وأسيا وأوربا إنه نبع لاينضب من المعلومات والفوائد ولا تنتهى الحاجة إليه تمام كده خلصت الجزء الاول رائع جداااا لأن كأنك بتشوف ملحمة تاريخيهانبهرت لما خلصت المماليك كيف اني فارقت الصحابة منذ زمناستنتجت اكثر من حقيقة ءامنت بسنن الله في كونه التي لا تتغير من زمان لزمان و علمت عن اشخاص ماكنت لأعرفهم قط يستحقون منا الدراسهنقطة حيرتني جدا في الكتاب : هي اختصاره الموضوع على الحروب و الزعاماتميزتها انها ربطت التاريخ كله في دماغي بشكل بسيطعيبها اني لازلت جاهله بتلك العصور ، كل على حده ، سماته علماؤه عاداته شعبه ثقافاته انحرفاتهيعني أتمنى يكرروا نفس التجربة بس تكون سلسلة تاريخيه تؤرخ ظهور الشيوخ و العلماء المسلمين و تأثيرهم برضه من ايام الرسول بجد هتبقى هايلةأكثر حقيقة أسفت عليها هي مرارة ضياع الأندلس و ما واجهه هناك المسلمون فقط لخذلان حكامهم لهم (( ابكي كالنساء ملكا لم تحافظ عليه كالرجال)) موجعة اوي و كان لي تجربة مريرة فعلا مع ثلاثية غرناطة شربتني بالألم على ملك ضاعو كمان ان كلمة تاريخ اسلامي لا تستحق ان تطلق الا على عهد الخلافة الاسلامية فقطط و ربما تشاركها قليلا فترة الدةلة الأيوبيةباقي الفترات لانختلف عن أي من الأمم في شيء. السلطه و الطنع و الجشع و الغدر و استباحة الدم و الانغماز في الدنيا و الدنيا و الدنيا ماهذا من الإسلام في شيء اللهم ان فاعلها يشهد أن لا اله الا الله و يتناساه :(افضل تفسير لتلك الانحطاطة الأخلاقية في نفوس حكام المسلمين وجدتها فعلا في كتاب علي الوردي وعاظ السلاطينشخصيات تفاجئت بتجاهل التاريخ لها في معرفتنا العامة رغم قوة تأثيرها بهرتني سلبا او ايجابا :يوسف بن تاشغين/ أنقذ الأندلس ببساله من الصليبيين رغم حالة الضعف العام للمسلمين في عصرهنور الدين زنكي/ لا اصفه الا بأنه خالد بن الوليد الثاني في تاريخنا الإسلامي كنت في قمة الاحرااااج و انا أتجول بين رحايا عظمته و كفاءته بتلك الهالة من الجهل المضقع لا أعلم بأي حق و بأي عقل لم اسمع اسمه سوى عبر هذا الكتاب يحتاج الى دراسة عبقرية كعبقريات العقادسيف الدين قطز/ كان حقا صاحب مبدأ علاقتي به لم تتعدى المناهح الدراسية التي لم تلقي الضوء على كثيرا من صفاته و امجاده العامةعلى النحو السلبي:شاور : وزير في الدولة الفاطمية نموذج مجسد للغدر و الجشع و التهور و العك المتيييين المصيبة ليست فقط في عدم امتلاكه اي حس للانتماء او الوطنيه بل في عدم امتلاكه لاي نوع من انوع الرجولة..بلااااء في التاريخ الاسلامىالحاكم بأمر الله / اسمه كان له وقع طيب على نفسي لا أتذكر ما مصدره لكني اكتشفت انه خرب الدنيا في عهد الفاطميينو كان من تساؤلاتي كيف حكمت مصر عدة دةل و انتقلت من دولة لاخرى و من حكم لاخر بسلاسة دون حروب جسام تذكر و الكتاب أجاب على كثير من تساؤلاتي مشتاقه للجزء الثاني لكني بصراحة احتاج الى استراحة تاريخية :)